رغم الاتفاق.. القوات التركية تجدد قصفها على رأس العين بسرويا

رغم الاتفاق التركي الأمريكي.. القوات التركية تجدّد قصفها على رأس العين بسوريا

رغم الاتفاق التركي الأمريكي..  القوات التركية تجدّد قصفها على رأس العين بسوريا
جدّدت القوات التركية قصفها على رأس العين، شمال شرق سوريا، على الرغم من الاتفاق بين أنقرة وواشنطن بوقف العمليات العسكرية وفق ما أعلن عنه "المرصد السوري لحقوق الانسان"، منذ قليل.

وقال المرصد انه رصد عمليات قصف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على مدينة رأس العين (سري كانييه) عند الشريط الحدودي.

كما ذكر المرصد ان الهدوء خيم على محاور التماس في ريف بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، بعد أن كانت طائرات حربية تركية قد قصفت قرى في المنطقة قبل الاتفاق الأمريكي – التركي، ما أسفر عن خسائر بشرية.

وللإشارة فإن المرصد السوري كان نشر في وقت سابق، أنه رصد استهدافات متبادلة بالأسلحة الثقيلة والقذائف، بين القوات التركية من طرف، و"قوات سوريا الديمقراطية" من طرف آخر، على محاور صولان، بغديك، وهولاقي شرق مدينة عين العرب (كوباني)، مشيرا إلى أن 20 مدنيا أصيبوا جراء تعرضهم لرصاصات طائشة نتيجة الاحتفالات بمدينة الحسكة والقامشلي وغيرها، بالاتفاق التركي - الأمريكي.