رئيس الوزراء المصري: نواجه تحديا كبيرا في قضية سد النهضة

رئيس الوزراء المصري: نواجه تحديا كبيرا في قضية سد النهضة

رئيس الوزراء المصري: نواجه تحديا كبيرا في قضية سد النهضة
اعتبر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، أن بلاده تواجه تحديا كبيرا يتمثل بقضية سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل منذ العام 2011.

وقال مدبولي، في كلمة ألقاها الأحد خلال افتتاح أسبوع القاهرة الثاني للمياه، إن هناك تحديا كبيرا أمام مصر وهو "الوصول إلى اتفاق عادل حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي"، مشيرا إلى أنه "لم يتم استكمال الدراسات البيئية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو المائية الخاصة به، التي كان من المأمول أن ينهيها المكتب الاستشاري في مطلع عام 2018". وأضاف مدبولي: "لكن للأسف الشديد، حال دون ذلك رفض الأشقاء في إثيوبيا تنفيذ ما تم التوافق عليه، ووصل مسار الدراسات المشار إليها إلى طريق مسدود".

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أن بلاده "سعت طول الفترة الماضية للوصول إلى اتفاق عادل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، من خلال الآليات التي توافقت عليها الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، ومن بينها المسار غير الرسمي بتشكيل المجموعة العلمية المستقلة، إلا أنه حتى هذه اللحظة لم يتحقق ذلك أيضا، حتى ما تم طرحه من الجانب الإثيوبي اقتراحا لا يلبي شواغل مصر".

وأوضح مدبولي أن موقع مصر يعد شديد الحساسية، باعتبارها آخر دول المصب، وتعتمد بنسبة 97% على مياه النيل، وجميع المشروعات الخاصة بالتنمية تتوقف بشكل كبير علي توفير المياه، مشيرا إلى أنه تم إعداد خطة لإدارة الموارد المائية بتكلفة 50 مليار دولار حتى يتم الانتهاء منها في عام 2037. وجرى تنفيذ مشروعات عملاقة في مجال تحلية مياه البحر ومعالجة الصرف الصحي بتكلفة 8 مليارات دولار.