رئيس النيجر: 'على المجتمع الدولي إدراك الحاجة الملّحة لاستعادة الدولة في ليبيا'

رئيس النيجر: 'على المجتمع الدولي إدراك الحاجة الملّحة لاستعادة الدولة في ليبيا'

رئيس النيجر: 'على المجتمع الدولي  إدراك الحاجة الملّحة لاستعادة الدولة في ليبيا'
احتضنت النيجر منذ يوم أمس الأحد، قمة افريقية استثنائية، تتواصل أشغالها إلى غاية اليوم الاثنين 8 جويلية 2019، سيبحث خلالها قادة الدول والحكومات التحديات الأمنية التي تواجهها المنطقة.

وأكد رئيس النيجر محمدو إيسوفو أنه على المجتمع الدولي إدراك الحاجة الملحة لاستعادة الدولة في ليبيا التي يمكنها تحقيق الأمن، وبعدها يمكن التوجه نحو إجراء انتخابات في البلاد، موضحا أن الوضع المتأزم في ليبيا هو الذي زاد من حدة التهديدات التي تواجه دول الساحل اليوم، قائلا ''لذلك نحن مهتمون بشدة بحل سريع للأزمة في ليبيا لأن المشكلة هي غياب الدولة''.

كما نبه رئيس النيجر إلى حاجة المجتمع الدولي إلى أن يدرك ''استعادة الدولة في ليبيا، حيث يمكن بعد استعادتها إجراء انتخابات فيها''، مشددا على ضرورة ''جلوس الأطراف الليبية حول الطاولة لدراسة الشروط لتحقيق هذا الهدف ذو الأولوية وضمان الأمن في جميع أنحاء البلاد ووقف الإتجار بالأسلحة''.

ومن جهة أخرى كشف رئيس النيجر عن نهب 23 مليون قطعة سلاح من ليبيا وهي الترسانة التي يتم الاتجار بها عبر بلدان الساحل، والتي تقع في أيدي الإرهابيين، وتقع أيضًا في أيدي المواطنين العاديين، مؤكدا أن الأسلحة المهربة هي السبب في تغذية النزاعات الطائفية التي كانت موجودة دائمًا وحولتها إلى مذابح في المنطقة وخاصة في مالي.

 



إقرأ أيضاً