مئات الحيوانات البرية تواجه مصير الانقراض

دراسة: مئات الحيوانات البرية تواجه مصير الانقراض

دراسة: مئات الحيوانات البرية تواجه مصير الانقراض
كشفت دراسة حديثة تأثير نشاط الإنسان على الأماكن التي تحظى بحياة ثرية جدا في الأرض ، مما جعل مئات الحيوانات البرية على حافة الانقراض.

وأوضحت الدراسة أن أنشطة مثل قطع أشجار الغابات والصيد الجائر دفع 500 من الثدييات، والطيور، والزواحف، والحيوانات البرمائية إلى حافة الاندثار.

ويجادل العلماء أن هناك أدلة إضافية على أن العالم يشهد الموجة السادسة من الانقراض الجماعي، كما يقولون إن الأنواع تختفي من الحياة أسرع 100 مرة بالمقارنة مع معدل الانقراض الطبيعي، علاوة على الانقراض الجماعي الذي تشهده الأنواع، بسبب ثوران البراكين أو اصطدامات الكويكبات.

وقال البروفيسور جيراردو سيبالوس من الجامعة الوطنية المكسيكية في مدينة مكسيكو سيتي إن الأنظمة البيئية الإقليمية تواجه الانهيار.

كما أضاف ''للبي بي سي''، دخلنا في الموجة السادسة من الانقراض الجماعي. وبناء على أبحاثنا، وما نراه، فإن أزمة الانقراض سيئة جدا بحيث أن ما سنقوم به ما بين السنوات العشر والخمسين المقبلة هو ما سيحدد مستقبل الإنسانية.