دراسة: الأثرياء يتسببون في التلوث أكثر من الفقراء

دراسة: الأثرياء يتسببون في التلوث أكثر من الفقراء

دراسة: الأثرياء يتسببون في التلوث أكثر من الفقراء
كشفت دراسة حديثة أجراها "وورلد إنيكواليتي لاب"، أن الأثرياء يتسببون بالتلوث أكثر من الفقراء في العالم وعليهم أن يخضعوا لتدابير ضريبية محددة.

وجاء في الدراسة، التي نُشرت نتائجها اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2021، وسلّطت عليها الضوء وكالة فرانس برس، أن نسبة الـ1% الأكثر ثراء ساهموا في انبعاث ما معدله 110 أطنان من ثاني أكسيد الكربون في عام 2019 عن كل واحد. وبشكل تراكمي، يمثل ذلك 17% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية في نفس العام.

وأشارت الدراسة، إلى أن كل هذه الانبعاثات تأتي من سلوك الاستهلاك والاستثمار لهذه الفئة من السكان. والأشخاص الأغنى في العالم الذين يمثلون 10% مسؤولون عن نصف الانبعاثات في العالم.

أما نصف الفئة الأفقر من سكان العالم فقد ساهمت في إصدار 1,6 طن فقط من الكربون عن كل فرد، أو 12% من الانبعاثات العالمية.

وللبلدان المتقدمة بصمة كربونية أعلى بكثير بعد الأخذ في الاعتبار المنتجات المصنعة في الخارج والمستوردة على أراضيها، فيما أوضت الدراسة بمراعاة الانبعاثات الفردية بشكل أكبر في السياسات العامة، من أجل تحديد السلوك الملوث بشكل أفضل.