داعشي تونسي خدم في الجيش الفرنسي يواجه الإعدام في العراق

داعشي تونسي خدم في الجيش الفرنسي يواجه الإعدام في العراق

داعشي تونسي خدم في الجيش الفرنسي يواجه الإعدام في العراق

كشف ضابط أمني عراقي ومركز تحليل الإرهاب في باريس عن هويات عشرة فرنسيين متهمين بالانتماء إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، تم اعتقالهم في شهر فيفري الماضي، وفق ما أورد موقع قناة السومرية العراقية.



وكان الرئيس العراقي برهم صالح، قد أعلن أواخر فيفري الماضي في باريس أن 13 فرنسيا اعتقلهم الأكراد في سوريا وسلموهم إلى العراق، “سيحاكمون وفقا للقانون العراق”.

وينص القانون العراقي على عقوبة الإعدام لأي شخص انضم إلى منظمة “إرهابية”، سواء شارك أو لم يشارك في المعارك.

وضمّت قائمة الإرهابيين، الفرنسي مصطفى المرزوقي، وهو من أصول تونسية ويبلغ من العمر 37 عاما، كان قد خدم في الجيش الفرنسي ما بين عامي 2000 و2010، دخل سوريا عبر تركيا بصورة غير شرعية، وانضم إلى تنظيم “داعش” رغبة في الانتقال إلى مكان آخر للعيش حسب اعترافه.