دار الإفتاء المصرية: ''هل الحب حرام في كل الأحوال؟''

دار الإفتاء المصرية: ''هل الحب حرام في كل الأحوال؟''

دار الإفتاء المصرية: ''هل الحب حرام في كل الأحوال؟''
نشرت وسائل إعلام مصرية، فتوى كانت قد أصدرتها دار الإفتاء، بعنوان "هل الحب حرام في كل الأحوال؟"، تزامنا مع إحتفالات عيد الحب التي يشارك فيها الملايين حول العالم.

وقال مفتي الديار المصرية السابق، ورئيس لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب المصري، علي جمعة، في نص الفتوى التي صدرت منذ سنوات، إنّ "الحب ليس حراما في أي حال من الأحوال، إلا أنه لا يجوز الخلط بين هذا المعنى السامي الرفيع، وبين ما يجري بين الجنسين من العلاقة المحرّمة، والإنقياد لداعي الشهوة، واللهاث وراء لذة الجسد في الحرام، بدعوى الحب، لأنّه في ذلك ظلما لهذا المعنى الشريف، الذي قامت عليه السماوات والأرض". 
وأضاف جمعة، أنّ "الله تعالى جعل الزواج هو باب الحلال في العلاقة والحب بين الجنسين"، معتبرا أنّ "من إبتلى بشيء من ذلك فليكتمه، حتى وإن لم يستطع الزواج بمن يحب". قائلا إنّ "الحب معنى نبيل جاء به الإسلام ودعا إليه، والمسلم يعمل على نشر الحب حيثما حلّ."