حصيلة مفجعة وغير متوقعة لعدد ضحايا الإعصار في الموزمبيق!

حصيلة مفجعة وغير متوقعة لعدد ضحايا الإعصار في الموزمبيق

حصيلة مفجعة وغير متوقعة لعدد ضحايا الإعصار في الموزمبيق

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019، إن حوالي 1.85 مليون شخص تضرروا من الإعصار 'إيداي' الذي اجتاح الموزمبيق مؤخرا وخلف دمارا شامار وقتلى وجرحى ومفقودين.


وقال سيباستيان رودز ستامبا منسق في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: ''البعض في حالة حرجة تعرض حياتهم للخطر والبعض فقد سبل العيش وهو أمر لا يهدد الحياة بشكل فوري لكنها مأساة''.

وسوى الإعصار منازل بالأرض وتسبب في فيضانات عندما وصل إلى اليابسة قرب مدينة بيرا الساحلية في موزامبيق في 14 مارس ثم امتد إلى زيمبابوي ومالاوي المجاورتين.

كما لقي 686 شخصا على الأقل حتفهم جراء العاصفة وتداعياتها في الدول الثلاث وهو رقم قد يزداد مع استعداد رجال الإغاثة لما يصفونه بتفش محتوم لأمراض وأوبئة بينها الملاريا والكوليرا.

وما زالت موزامبيق الأكثر تضررا جراء الأزمة الإنسانية حيث دُمرت عشرات الآلاف من المنازل وتشرد مئات الآلاف في منطقة مساحتها حوالي ثلاثة آلاف كيلومتر مربع وفقما نقلته وكالة 'رويترز'.