حسن الشلغومي: الأستاذ المقتول شهيد لحرية التعبير في فرنسا

حسن الشلغومي: الأستاذ المقتول ''شهيد حرية التعبير'' في فرنسا

حسن الشلغومي: الأستاذ المقتول ''شهيد حرية التعبير'' في فرنسا
قال الإمام التونسي الفرنسي حسن الشلغومي، اليوم الاثنين 19 أكتوبر 2020، إن أستاذ التاريخ الذي ذبح بسبب عرضه رسوما كاريكاتيرية هو "شهيد لحرية التعبير"، داعيا المساجد في فرنسا لأن تدعو له يوم الجمعة المقبل.

وحذر حسن الشلغومي، أثناء وضعه باقة من الزهور خارج المدرسة التي قتل عندها الأستاذ، من "المتطرفين الإسلاميين"، داعيا الآباء إلى عدم التحريض على كراهية فرنسا.

وقال للصحفيين، "الوقت قد حان لأن تتنبه الجالية المسلمة إلى مخاطر التطرف الإسلامي"، مضيفا "إنه (الأستاذ) شهيد لحرية التعبير، ورجل حكيم كان يعلم التسامح والتحضر واحترام الآخرين".

واعتبر أنه على السلطات الدينية الإسلامية أن تنظر إلى حادثة الذبح على أنها دعوة لاتخاذ موقف، لافتا إلى أن "المتطرفين الإسلاميين في فرنسا منظمون جدا ويعرفون كيفية استغلال النظام القضائي وإلى أي مدى يمكنهم ذلك".

وأضاف حسن الشلغومي قائلا: "نحن بحاجة لأن نجد نهاية لخطاب الإيذاء.. كلنا مثل الآخرين نتمتع بحقوق في فرنسا.. وعلى الآباء أن يخبروا أبناءهم عن الخير الموجود في هذه الجمهورية".