حزب أردوغان: نرفض الدعوات لإعلان الخلافة

حزب أردوغان: نرفض الدعوات لإعلان الخلافة

حزب أردوغان: نرفض الدعوات لإعلان الخلافة
عبر المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمرو شاليك، عن استنكاره لحالة الجدل التي انطلقت عقب افتتاح مسجد آيا صوفيا، بشأن الدعوات لإعلان دولة الخلافة.


ونقلت صحيفة زمان التركية عن ''شاليك'' قوله إن تركيا دولة قانون ديمقراطية وعلمانية واجتماعية، لافتا إلى أنه من الخطأ افتعال استقطاب سياسي بشأن النظام السياسي لتركيا.


وشدد شاليك على أن الجمهورية التركية هي المظلة المشتركة لجميع الأتراك بسماتها وخصائصها القائمة حاليا، قائلا: "النظام السياسي لتركيا مر بتجارب سياسية واجتماعية كبيرة ويمضي نحو المستقبل، وافتعال الاستقطاب السياسي بشأن النظام السياسي لتركيا أمر خاطئ، فجمهوريتنا هي قرة أعيننا بجميع سماتها".

وأوضح أن الجدل والاستقطاب القائم على شبكات التواصل الاجتماعي فيما يخص النظام السياسي لتركيا أمر ليس مطروحا وليس مدرجا ضمن أجندة البلاد.


وأشار إلى أنه يتوجب على تركيا المضي نحو المستقبل بقيمها المشتركة عوضا عن الاستقطاب الذي لا أساس سياسيا له قائلا: "الجمهورية التركية قائمة لا محالة.. نمضي إلى أهداف قيل إنه لا يمكن بلوغها لأجل دولتنا والإنسانية بدعم الشعب وقيادة رئيسنا".


الجدير بالذكر، أنه تسرب يوم أمس نسخة من غلاف مجلة "الحياة الحقيقية – Gerçek Hayat" المقربة من حزب العدالة والتنمية، والتي احتوى عددها الصادر اليوم 27 الإثنين،جملة باللغة العربية تقول: "إذا ليس الآن فمتى؟ إذا لست أنت فمن؟ اجتمعوا من أجل الخلافة".