جسر جوي إماراتي من 9 طائرات لدعم ليبيا

جسر جوي إماراتي من 9 طائرات لدعم ليبيا

جسر جوي إماراتي من 9 طائرات لدعم ليبيا

أكد محمد عتيق الفلاحي أمين عام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاربعاء 30 مارس 2016، أن الهيئة انطلقت في تنفيذ برنامج إغاثي لتعزيز استجابتها تجاه الأوضاع الإنسانية في ليبيا و ذلك في مغادرة أولى طائرات الجسر الجوي إلى مدينة بنغازي الليبية.


وأشار محمد عتيق الفلاحي أن الهيئة أكملت ترتيباتها لتقديم مساعدات إنسانية تعزز جهودها الإغاثية التي بدأت منذ اندلاع الأزمة وتراعي احتياجات المنكوبين الأساسية من غذاء ودواء وأساسيات الحياة، مشيرا إلى أن هذه المرحلة تتضمن تسيير تسع طائرات تباعا إلى ليبيا محملة بمئات الأطنان من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية والاحتياجات الإنسانية الأخرى، لمساندة الشعب الليبي والوقوف بجانبه في ظروفه الراهنة.

واوضحت الهيئة، أن التوجيهات تأتي ضمن تعزيز قدرة المتأثرين من الأحداث هناك على مواجهة تداعياتها التي أرهقت كاهل الشعب الليبي، وأدت إلى تردي الخدمات الأساسية بصورة كبيرة، مضيفة أنها مقبلة على مرحلة جديدة من العمل والحركة على الساحة الليبية من أجل إحداث الفرق المطلوب في جهود الإغاثة الإنسانية في عدد من المحافظات الليبية الأكثر تأثرا بالأزمة الراهنة.

وللتذكير فقد أنشأت الهيئة مخيمين للاجئين على الحدود الليبية التونسية منذ اندلاع الأزمة الليبية قبل عدة سنوات،أحدهما في ذهبية والآخر في راس جدير حيث أدارت الهيئة تلك المخيمات بكفاءة عالية واقتدار ووفرت سبل الراحة والاحتياجات المعيشية والصحية والتعليمية والخدمية لعشرات الآلاف من اللاجئين الذين وجدوا الرعاية والعناية من فريق الهلال الأحمر الذي أشرف على تسيير العمل بتلك المخيمات.