جدل في المغرب بسبب إسم ''عثمان بن عفان''

جدل في المغرب بسبب إسم ''عثمان بن عفان''

جدل في المغرب بسبب إسم ''عثمان بن عفان''

أفاد موقع ''هسبرس'' المغربي أن جدلا واسعا تفجّر في البلاد، إثر تسمية المجلس البلدي لمدينة الدشيرة الجهادية، الواقعة على بُعد حوالي عشرة كيلومترات من أغادير، لفضاء ترفيهي عمومي باسم الصحابي ''عثمان بن عفان''.


وأوضح الموقع أنه منذ نشر أوَّل صورة للوحة الإرشادات للفضاء الترفيهي، انبرى عدد من أبناء مدينة الدشيرة الجهادية وأغادير وإنزكان، وغيرها من مدن سوس، لتوجيه إنتقادات إلى المجلس البلدي للدشيرة الجهادية، الذي يسيّره حزب العدالة والتنمية، متسائلين عن سبب "الإصرار على تسمية الفضاءات العمومية في سوس بأسماء مشرقية، في حين يتمّ تجاهُل أسماء الأعلام التي تزخر بها المنطقة على جميع الأصعدة".

في المقابل، أبْدى بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تأييدا لتسمية "الفضاء الترفيهي عثمان بن عفان" بهذا الاسم، ودعا البعض منتقدي هذه التسمية، الذين يطالبون بتسمية الفضاءات العمومية في سوس بأسماء أمازيغية، إلى "احترام التعددية".