جاستن بيبر يحضّر لوفاته ويدوّن وصيّته

جاستن بيبر يحضّر لوفاته ويدوّن وصيّته

جاستن بيبر يحضّر لوفاته ويدوّن وصيّته

بدء الفنّان الكندي جاستن بيبر بكتابة وصيته تحضيراَ لوفاته بعد تأثّره بموت صديقيه ديفيد بوي وبرينس في السنة نفسها.


ورغم صغر سنّ بيبر الذي يبلغ من العمر 22 عاماً إلا أنه كان حريصا على تحويل ثروته المقدّرة بحوالي 180 مليون دولار الى أشخاص مذكورين في الوصية متمنّياً اقامة مراسيم الجنازة بطريقة خاصة.

كما اختار جاستن حجراً خاصاً يعمل بالطاقة الشمسية ليوضع على رأس القبر، لعرض أعماله الفنيّة بتقنية الـ3D على مدار الساعة.

و أفاد أحد المقرّبين من بيبر أنّه وضع تصميمات محددة لمراسيم جنازته ولميراثه العقاري وهو يريد بالخصوص تخليد اسمه كأسطورة بعد وفاته .

فيما صدمت والدته من قراره معتبرةً أنّ هذا التصرف يعتبر من أخر "شطحاته المؤقتة".