توصية طبية لتجنب الكلام واستخدام الهاتف في وسائل النقل

توصية طبية لتجنب الكلام واستخدام الهاتف في وسائل النقل

توصية طبية لتجنب الكلام واستخدام الهاتف في وسائل النقل
دعت الأكاديمية الفرنسية للطب في بيان، إلى ضرورة تفادي الحديث عبر الهاتف أو التكلم في وسائل النقل ، حتى في حالة وضع الكمامة.

 

وفي المقابل، رفضت الأكاديمية توصية جديدة بالتخلي عن الكمامات اليدوية الصنع بمواجهة انتشار فيروس كورونا، وأكّدت أن "فعالية الكمامات المستخدمة من العامة لم تكن يوما موضع تشكيك طالما أنها توضع بالصورة الصحيحة".

يذكر أن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، كان قد دعا مؤخرا إلى التوقف عن استخدام الكمامات اليدوية الصنع بعد اعتبار أنها لا توفر حماية كافية، شأنها شأن الكمامات المصنوعة من القماش.

وعن الدعوة إلى تشديد تدابير التباعد الجسدي لتصبح المسافة الأقرب الموصى بها بين أي شخصين مترين بدل متر واحد، قالت الأكاديمية إنه "اقتراح مقبول نظريا لكنه غير قابل للتطبيق عمليا".

ورغم تهديد السلالات الجديدة، أوصت الأكاديمية بـ "عدم تعديل التدابير الوقائية المحددة أصلا والمحسنة منذ أشهر" مع أهمية التذكير بالسلوكيات الصحيحة، مشددة على إلزامية وضع الكمامة في وسائل النقل المشترك حيث لا يمكن احترام تدابير التباعد الجسدي، "مع أن يترافق ذلك بتدبير احترازي بسيط للغاية وهو تفادي التحدث أو إجراء اتصالات هاتفية".