تنظيم ''داعش'' الإرهابي يلجأ إلى تصنيع أسلحة جديدة

تنظيم ''داعش'' الإرهابي يلجأ إلى تصنيع أسلحة جديدة

تنظيم ''داعش'' الإرهابي يلجأ إلى تصنيع أسلحة جديدة

لجأ تنظيم داعش "الإرهابي" إلى تصنيع أسلحة ووسائل بدائية لتعويض خسائره في العتاد، حيث يعمل على تطوير أسلحة خاصة به لتزويد مسلحيه بعتاد لا يتاح لهم الحصول عليه بطريقة أخرى ، وفق ما نقلت مؤسسة كونفلكت آرممنت ريسيرش، التي تحدد وترصد الأسلحة والذخائر في مناطق الحرب .


وقالت المؤسسة في تقرير لها "العبوات الناسفة المحلية الصنع يمكن إلقاؤها أو إطلاقها من بندقية بدائية الصنع أو في أحدث مراحل تطويرها، إسقاطها من مركبة جوية تجارية أو طائرة دون طيار".

وتشير النتائج التي توصلت إليها المؤسسة إلى أن داعش يدير بطريقة مركزية تصميم وإنتاج الأسلحة البدائية الصنع مع القدرة على اختبار أنظمتها في الميدان وإدخال تحسينات عليها وكذلك استخدام تكنولوجيات جديدة مثل طائرات دون طيار.