تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم فرنسا

تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم فرنسا

تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم فرنسا

أعلن تنظيم ''داعش" الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع اليوم الجمعة 23 مارس 2018، جنوبي فرنسا، وأودى بحياة 4 أشخاص بينهم منفذ العملية، حسب ما أوردت وكالة ''أسوشيتد برس''.



وفي تصريح نقلته الوكالة، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، إن منفذ الهجوم يدعى رضوان لكديم، ويبلغ من العمر 26 عامًا، وأنه كان معروفًا لدى السلطات بأنه مجرم صغير، ويعتبر متطرفًا وتحت مراقبة الشرطة"، وفق المصدر ذاته.

إلاّ أن قناة "فرانس 24" ، نقلت عن وزير الداخلية قوله إنه "لا دلائل على التطرف الإسلامي في الهجوم".

ولفت كولومب، إلى أن "المهاجم كان يتصرف بمفرده".

وتعتقد السلطات أن منفذ الهجوم اختطف سيارة بعد مغادرته مدينة كاركاسون المجاورة، وقتل أحد الأشخاص على متن السيارة، حسب "أسوشييتد برس".

وأوضح جيرار كولومب، أن "لادكيم" أطلق النار على عدد من أفراد الشرطة قبل أن يختبئ داخل متجر في بلدة تريب، ويقوم بقتل اثنين آخرين، لتقوم الشرطة من جانبها بإطلاق النار عليه وإردائه قتيلًا، حسب ما أوردت وكالة الأناصول.

ولم يحدد وزير الداخلية جنسية منفذ الهجوم، إلا أن "فرانس 24" نقلت عن مصدر مقرب من التحقيق أن السلطات تشتبه بأنه مغربي الجنسية، وكان تحت المراقبة الأمنية بسبب "انتقاله للتطرف الديني".