تقرير أمريكي يحذّر: 'داعش' عائد بأكثر خطورة خلال الأشهر المقبلة

تقرير أمريكي يحذّر: 'داعش' عائد بأكثر خطورة خلال الأشهر المقبلة

تقرير أمريكي يحذّر: 'داعش' عائد بأكثر خطورة خلال الأشهر المقبلة
حذر تقرير أنجزه 'معهد دراسة الحرب' الأمريكي من عودة تنظيم "داعش" الارهابي مرة أخرى بشكل أسرع وأكثر خطورة.


وقال التقرير إن التنظيم يخطط للعودة بعد سقوط "الخلافة"، التي أعلنها في عدد من المناطق في سوريا والعراق، مشيرا إلى أن "داعش" انسحب عن عمد ونقل العديد من مقاتليه وعائلاتهم من مدن الموصل، والرقة السورية وغيرها من المدن الهامة إلى مناطق الدعم الجديدة والقديمة في العراق وسوريا، حيث لا يزال مسلحوه منتشرين الآن في كلا البلدين وينفذون هجمات متواتر في كل مرة.

 

وحسب التقرير الأمريكي، فإن التنظيم يحتفظ بشبكة تمويل عالمية ساعدته عل العودة من جديد وكذلك الحفاظ على الأسلحة وغيرها من الإمدادات في شبكات الأنفاق ومناطق الدعم الأخرى من أجل تجهيز عناصره.

 

و''بدأ "داعش" إعادة بناء القدرات الرئيسية في أواخر عام 2018، التي ستمكنه من شن تمرد أكثر عدوانية في الأشهر المقبلة خصوصا في أوروبا''.

يشار إلى انه ورغم اعلان القضاء على التنظيم الارهابي في كل من العراق وتحرير مدينة الرقة السورية من عناصره، فإن 'داعش' يواصل تهديداته وينفذ هجمات متتالية ويعلن في أكثر من مناسبة مسؤوليته عن هجمات دامية سواء في الشروق الأوسط وأوروبا أو دول افريقية وبشمال افريقيا.