تعرف على قصص أشهر الجواسيس في عالم المخابرات (صور)

تعرف على قصص أشهر الجواسيس في عالم المخابرات (صور)

تعرف على قصص أشهر الجواسيس في عالم المخابرات (صور)

لا يمكن لأي جهاز مخابرات في العالم الإستغناء عن تجنيد جواسيس لجمع المعلومات السرية والخطيرة التي قد تمثل نقطة تحول مدهشة في انتصار دولة أو تفوقها على الأخرى.


ومن أبرز الأشخاص الذين برزت أسماؤهم في عالم الجاسوسية نجد : الجاسوسة هبة عبد الرحمن عامر سليم والتي صُنفت كأخطر جاسوسة جندها الموساد الإسرائيلي لنقلها معلومات عن الجيش المصري في الفترة ما بين حربي جوان 1967 وأكتوبر 1973.

الجاسوس Frederick Joubert Duquesne : هو جنوب إفريقي حارب ضد البريطانيين عند استعمارهم لجنوب إفريقيا مما أدى للقبض عليه، لكنه تمكن من الهروب من السجن والوصول إلى بريطانيا وكله عزم على الانتقام، تمكن خلال فترة بسيطة من أن يتجنّد في الجيش البريطاني، وتم إرساله لجنوب إفريقيا للعمل مع الجيش هناك، واستغل موقعه ليقوم بعمليات تخريب ضد العمليات البريطانية مما أدى لسجنه مرة أخرى، ولكنه وكالعادة تمكن من الهرب مرة أخرى.

وحاول تأسيس منظمة داخلية في بلده للانتقام بعد أن قتل المستعمر البريطاني أخته وقام بأسر أمه، ولكنه تعرض للخيانة وتم سجنه للمرة الثالثة وإرساله لبريطانيا، ولكن فك أسره بسبب دخول بريطانيا في حرب، وقد تمكن في ذلك الحين من تعقّب القائد Lord Kitchener وتمكن من قتله في إسكوتلندا.

الجاسوسة أمينة المفتي : وهي حسناء أردنية من أصول شركسية وقعت أمينة في حب طيار نمساوي يهودي، هو شقيق صديقتها اسمه موشي بيراد، عرض عليها التخلي عن الإسلام واعتناق اليهودية إن هي أرادت الزواج منه، انضم موشي إلى الجيش الإسرائيلي كطيار في سلاح الجو، لكنه توفي مطلع عام 1973، بعدما تمكنت المدفعية المضادة للطائرات التابعة للجيش العربي السوري من إسقاط مقاتلته.

قررت أمينة أن تنتقم وتعمل مع الموساد الإسرائيلي الذي جندها لحسابه بسهولة تامة، وسافرت إلى لبنان في هيئة طبيبة عربية وقد تمكنت بذكائها من التغلغل داخل المخيمات والوصول حتى إلى مكتب ياسر عرفات نفسه، وحصلت منه على توقيع يسمح لها بالتجول في المواقع العسكرية، وتسببت بخياناتها في إحباط الكثير من عمليات المقاومة.

الجاسوس السوفيتي ريتشارد سورج : واحد من أخطر الجواسيس على الإطلاق وقد أُعدم بتهمة التجسس لصالح الاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية.

توماس إدوارد لورانس: ضابط استخبارات بريطاني استعانت به المخابرات البريطانية في الحرب العالمية الأولى لتحريض العرب ليثوروا ضد العثمانيين.

ماتا هاري الجاسوسة الراقصة : مرة فوجئت بأحد ضباط المخابرات الألمانية في حجرتها، وعرض عليها العمل مباشرة لحساب المخابرات الألمانية ووافقت وبدأت بتوطيد علاقاتها مع المسؤولين الفرنسيين وكبار قادة الجيش وأخذت المعلومات وسربتها للألمان.

كريستين كيلر الجاسوسة الأكبر : تلك المرأة التي أدى جمالها الرائع في سن المراهقة إلى أن يفقد وزير منصبه، وترنحت بسببه وزارة بريطانية اهتزت من جذورها، فهي صاحبة أشهر فضيحة هزت بريطانيا.

الجاسوس البريطاني إيدي تشابمان: أسند الألمان إليه مهمة تفجير مصنع الطائرات "دي هافيلاند" في هاتفيلد بالمملكة المتحدة، ولكن المكتب الخامس والمخابرات الحربية البريطانية كانا على علم بمخطط الألمان، وقبضوا على شابمان الذي أبدى نيته في العمل كعميل مزدوج ووثق فيه البريطانيون وساعدوه.

ت