تعديل توقيت الحجر الصحي في الجزائر

تعديل توقيت الحجر الصحي في الجزائر

تعديل توقيت الحجر الصحي في الجزائر
وقّع الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد على مرسوم تنفيذي،  تطبيقا لتعليمات رئيس البلاد عبد المجيد تبون، يتضمن تعديل مواقيت الحجر الجزئي في الفترة الـممتدة من 09 إلى 31 أوت 2020،في إطار الـمسعى التدريجي والـمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية الجزائرية  في تسيير الأزمة الصحية.

ونشرت الوزارة الأولى الجزائرية التعديلات التي طرأت على توقيت الحجر الصحي:

▪ تكييف مواقيت الحجر الجزئي الـمنزلي من الساعة الحادية عشر (23h00) ليلا إلى غاية الساعة السادسة (06h00) من صباح اليوم الـموالي، بالنسبة للولايات التسعة والعشرين (29). ويتعلق الأمر بولايات: بومرداس، سوق أهراس، تيسمسيلت، الجلفة، معسكر، أم البواقي، باتنة، البويرة، غيليزان، بسكرة، خنشلة، الـمسيلة، الشلف، سيدي بلعباس، الـمدية، البليدة، برج بوعريريج، تيبازة، ورقلة، بشار، الجزائر، قسنطينة، وهران، سطيف، عنابة، بجاية، أدرار، الأغواط والوادي. غير أنه يمكن للولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل لتدابير التي يمليها الوضع الصحي لكل ولاية، ولاسيما إقرار أو تعديل أو تكييف مواقيت إجراء الحجر الـمنزلي الجزئي أو الكلي، بشكل يستهدف عدة بلديات أو بلدات أو أحياء تشهد بؤرا للعدوى.

وبالتالي، فإن رفع نظام الحجر أو الإبقاء عليه يتوقفان على مدى تطور الوضع الوبائي الذي قد يسمح استقراره للسلطات العمومية بإقرار تدابير إضافية لتخفيفه.

▪ رفع الإجراء الـمتعلق بمنع حركة مرور السيارات الخاصة، من وإلى الولايات التسعة والعشرين (29) الـمعنية بإجراء الحجر الجزئي.

▪ تمديد الإجراء الـمتعلق بمنع حركة مرور وسائل النقل الحضري الجماعي العمومي والخاص خلال عطلة نهاية الأسبوع، على مستوى الولايات التسعة والعشرين (29) الـمعنية بإجراء الحجر الجزئي.

كما جددت الحكومة الجزائرية  نداءاتها إلى الـمواطنين للبقاء في يقظة ومواصلة الامتثال بصرامة ومسؤولية، لتدابير النظاقة، والتباعد الجسدي والحماية، التي تظل الحل الأنسب للحد من هذا الوباء.



إقرأ أيضاً