تظاهرة ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا

تظاهرة ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا

تظاهرة ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا
شارك آلاف الأشخاص اليوم الأحد 10 نوفمبر 2019  في تظاهرة في باريس نددت بالإسلاموفوفيا، مما إدى لانقسام الطبقة السياسية بشأنها، ولقيت انتقادات حادة من قبل الحكومة واليمين المتطرف.



ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها نعم لنقد الديانة لا لكراهية المؤمن، ولنضع حدا للإسلاموفوبيا، والعيش المشترك ضرورة، وسط كثير من الأعلام الفرنسية. كما أطلق بعض المتظاهرين هتاف نتضامن مع النساء المحجبات.

وشارك في التظاهرة نحو 13500 شخص ساروا في شوارع العاصمة الفرنسية بحسب ما جاء في تعداد قام به مكتب "اوكورانس" لحساب مجموعة من وسائل الاعلام.

وجاءت الدعوة الى التظاهرة  من قبل العديد من الشخصيات والمنظمات مثل التجمع ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا.


وكانت الدعوة إليها في غرة نوفمبر الجاري من على صفحات صحيفة "ليبيراسيون" بعد أربعة أيام على الهجوم على مسجد في بايون في جنوب غرب فرنسا ووسط جدال حول ارتداء الحجاب والعلمانية.