الجزائر ترفض نشر كتب ضد القذافي و بشار الأسد

الجزائر ترفض نشر كتب ضد القذافي و بشار الأسد

الجزائر ترفض نشر كتب  ضد القذافي و بشار الأسد

منع القائمون على الدورة 22 للمعرض الدولي للكتاب في الجزائر 77 كتابا من بينها 8 كتب عن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي وكتابين عن بشار الأسد وعن سوريا.


وتراوحت عناوين الكتب المحظورة بين الإرهاب والتطرف والجنس والتصوف والشعوذة، إضافة إلى كل ما يمس الهوية الجزائرية.

أما الكتب المحظورة التي تتحدث عن القذافي فجميعها من العنوان تدل على أن محتواها معاد بشدة للزعيم الليبي الراحل وتمثلت العناوين في 'ليبيا والدكتاتور معمر القذافي ومجنون ليبيا من العجز الجنسي إلى الفشل السياسي والسنوسي صندوق القذافي الأسود، ورجل من جهنم الرجل الذي وصف نهايته في روايته معمر القذافي وجماهيرية الدم والنار معمر القذافي ومزرعة آل القذافي في جماهيرية الفساد العظمى، ونساء في حياة آل القذافي، وسقوط الطاغية وقيام أمة، الصادر عن اتحاد الناشرين الليبيين.

أما الكتابان المحظوران اللذان يتحدثان عن سوريا فأحدهما يهاجم دمشق وكتاب ضد الأسد.

كما منع أيضا كتاب بعنوان دليل الثقافة الجنسية صادر عن دار نشر فرنسية وتضمنت قائمة الكتب الممنوعة 10 عناوين دارت حول السحر والشعوذة.