تسرب فيروسات الجدري والإيبولا إثر انفجار بمختبر روسي

تسرب لفيروسات الجدري والإيبولا إثر انفجار بمختبر روسي

تسرب لفيروسات الجدري والإيبولا إثر انفجار بمختبر روسي
أكّد وسائل إعلام روسية، أن انفجاراً وقع في مخبر يحتوي على فيروسات الجدري والإيبولا، مما أدى إلى تسربها للخارج.

وحسب الصحف الروسية، فقد وقع الانفجار في مختبر "فيكتور" التابع لمركز الأبحاث الحكومي لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، الكائن في مدينة كولتسوفو بمنطقة سيبيريا.
ووقع الانفجار إثر انفجار غاز خلال القيام بأعمال إنشاء داخل المختبر، فيما فتحت لجنة التحقيق الروسية، تحقيقاً حول الحادثة.

وأشارت الصحافة الروسية إلى أن الانفجار أدى إلى تسرّب فيروسات لخارج المختبر الذي يعدّ واحدا من المنشآت النادرة حول العالم، لتخزين فيروسات الجدري والإيبولا.
بدورها، نفت السلطات الروسية وجود أية مخاطر في هذا الخصوص.
يُشار إلى أنه قبل يومين، شهد مختبر "فيكتور" نفسه، انفجاراً آخر أسفر عن إصابة شخص واحد.