ترودو: ما يحصل في أمريكا مرعب

ترودو: ما يحصل في أمريكا 'مرعب'

ترودو: ما يحصل في أمريكا 'مرعب'
أكّد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020، أن الكنديين يراقبون ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية "بالرعب وقلق".


وقال ترودو، خلال مؤتمره الصحفي اليومي، "نحن جميعا نراقب في رعب وقلق ما يجري في الولايات المتحدة"، مضيفا: "في الوقت الحالي.. يجب أن ندعو الجميع ليكونوا يدا واحدة".
وعندما سئل ترودو، عن دونالد ترامب واستخدام الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة، توقف لمدة 21 ثانية، ومهد الطريق لالتقاط صور.
واعتبر محللون أن "ترودو كان حريصا منذ فترة طويلة على عدم انتقاد ترامب حيث تعتمد كندا على الولايات المتحدة في 75 في المائة من الصادرات".
وبهذا الخصوص، قال نيلسون وايزمان، أستاذ العلوم السياسية في جامعة تورنتو، إن "تعليقات ترودو تنتقد ترامب دون تسميته مباشرة".

ووصف وايزمان تصرف رئيس الوزراء الكندي بـ"الحكيم".

وشهدت مدن كندية، منها "تورونتو" و"فانكوفر" و"مونتريال" تظاهرات كبيرة مناهضة للعنصرية في نهاية الاسبوع.

وهدفت التحركات الكندية إلى التنديد بالعنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة في الولايات المتحدة، مع التعبير عن "تضامن" الكنديين مع المتظاهرين في الولايات المتحدة إثر وفاة جورج فلويد.

وشارك في التظاهرة السلمية في مونتريال أكثر من 10 آلاف شخص، واعقبها مساء مواجهات متقطعة بين الشرطة ومشاغبين حطموا واجهات وسرقوا متاجر عدة في وسط المدينة.