تركيا تحاكم موظفا في القنصلية الأمريكية بأسطنبول بتهمة التجسس

تركيا تحاكم موظفا في القنصلية الأمريكية بأسطنبول بتهمة التجسس

تركيا تحاكم موظفا في القنصلية الأمريكية بأسطنبول بتهمة التجسس

بدأت في تركيا اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019، محاكمة موظف في القنصلية الأميركية متهم بالتجسس ومحاولة الإطاحة بالحكومة.


و من المتوقع أن تستمر الجلسة ثلاثة أيام وتم توقيف متين توبوز، وهو مواطن تركي موكل بمهمة التواصل مع إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية،عام 2017 واتهم بالارتباط بالداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل عام 2016.

ورافقت الشرطة التركية توبوز وهو يبكي إلى قاعة محكمة كاغلايان في اسطنبول، حيث يواجه عقوبة بالسجن مدى الحياة في حال تمت إدانته. وحضر الجلسة القائم بالأعمال لدى السفارة الأميركية في أنقرة والقنصل العام في اسطنبول.

وقال محاميه خالد أكالب للصحافيين "نتوقع الإفراج عن السيد توبوز". وتجري المحاكمة في ظل تراجع العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا جراء الخلافات بشأن الحرب في سوريا وشراء تركيا صواريخ روسية ورفض واشنطن تسليم غولن. واعتبرت السفارة الأميركية أن "لا أساس" للاتهامات.

وقال مسؤولون أميركيون إن الإفراج عن المواطنين الأتراك من موظفيهم الذين "اعتقلوا دون مبرر" هو أولوية.