بعد الصحة العالمية.. ترامب يلاحق منظمة دولية جديدة

ترامب يلاحق منظمة دولية جديدة

ترامب يلاحق منظمة دولية جديدة
يسعى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لـ'إعادة برمجة' منظمة التجارة العالمية، التي يعتقد بأنها تعاملت بشكل غير منصف مع المصالح الأميركية، وفق ما أعلن الممثل التجاري الأميركي، روبرت لايتهايزر، أمس الأربعاء.

وأكد لايتهايزر أن منظمة التجارة العالمية ''تعاملت فعليا مع واحدة من القوى الاقتصادية الأكثر حرية وانفتاحا في العالم، والتي لديها عجز تجاري هائل على أنها أكبر منتهك للتجارة في العالم''.

وبعدما شلّت الهيئة المعنية بتسوية النزاعات لدى منظمة التجارة العالمية لإجبارها على فرض إصلاحات، قال لايتهايزر إن واشنطن تخطط الآن لاستهداف السياسة الجمركية والمعاملة الخاصة التي تحظى بها الدول النامية.

كما ستسعى الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق 'المرحلة الثانية' مع الصين و'إعادة التوازن' إلى العلاقة مع الاتحاد الأوروبي، حيث وضع الأعمال التجارية الأميركية غير مؤات، بحسب شهادة لايتهايزر حول أجندة ترامب التجارية والتي يتوقع أن يقدمها إلى لجان مجلسي النواب والشيوخ.

وذكر لايتهايزر أن واشنطن ''تسعى لإعادة برمجة أوسع لمنظمة التجارة العالمية''، حيث ''المحددات الجمركية التي عفا عليها الزمن باتت عالقة في موقع لم يعد يعكس خيارات الدول الأعضاء السياسية وظروفها الاقتصادية''، مشيرا الى أن القواعد تعني أن ''العديد من الدول ذات الاقتصادات الكبيرة والمتقدمة تحافظ على معدلات تعريفية عالية، أعلى بكثير من تلك التي تفرضها الولايات المتحدة''.

وأشار الى ''أن على الولايات المتحدة ضمان أن الرسوم تعكس الحقائق الاقتصادية الحالية لحماية مصدّرينا وعمالنا''.