ترامب يطلب إبطاء اختبارات الكشف عن كورونا ويصفها بـ'سلاح ذو حدين'

ترامب يطالب بإبطاء اختبارات الكشف عن كورونا

ترامب يطالب بإبطاء اختبارات الكشف عن كورونا
أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس السبت، أمام أنصاره، أنه طلب إبطاء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد، واصفا إياها بأنها 'سلاح ذو حدين' أدى إلى اكتشاف عدد أكبر من الإصابات.

وأضاف أن بلاده أجرت حتى الآن اختبارات لخمسة وعشرين مليون شخص، وهو ما يزيد بكثير عن دول أخرى.

وقال ترامب، أمام حشد انتخابي في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، وقف الكثير من المشاركين فيه بدون كمامات، ''عند إجراء اختبارات بهذا الحجم، ستجد عددا أكبر من الأشخاص وعددا أكبر من الحالات، ولذلك طلبت إبطاء عملية الاختبارات'''.

لكن مسؤولا في البيت الأبيض، قال إن ترامب كان يمزح خلال دعوته لإبطاء الاختبارات، مضيفا، ''كان الرئيس يمزح بشكل واضح. إننا نتصدر العالم في الاختبارات وأجرينا أكثر من 25 مليون اختبار''.

وأشار ترامب، إلى أن الاجراءات التي اتخذها لحظر دخول مسافرين من الصين وأوروبا أنقذت 'حياة مئات الآلاف'، ولكنه ذكر أن أجهزة إعلام 'الأخبار الكاذبة' لم تنسب إليه فضل فعل ما وصفه 'بعمل خارق' للرد على الجائحة.