تحقيق ضد فايسبوك...بيانات لملايين الأشخاص في مهب الريح!؟

تحقيق ضد فايسبوك...بيانات لملايين الأشخاص في مهب الريح!؟

تحقيق ضد فايسبوك...بيانات لملايين الأشخاص في مهب الريح!؟

أكّدت صحيفة ''نيويورك تايمز'' الأمريكية، اليوم الخميس 14 مارس 2019، أن المدعين الفيدراليين، يقومون بإجراء تحقيق جنائي، حول صفقات بيانات شركة فايسبوك مع كبرى شركات تصنيع الإلكترونيات.



وأوضحت الصحيفة، أن هيئة محلفين كبرى في نيويورك طلبت معلومات عن شركتين على الأقل تشتهران بتصنيع هواتف ذكية وأجهزة أخرى.

وأشارت إلى أن الشركتين كانت لديهما شراكات مع بيانات شركة فايسبوك، مما أتاح لهما الوصول إلى المعلومات الشخصية لمئات الملايين من المستخدمين.

من جهتها، اعتبرت شركــة فايسبوك، أن تلك الصفقات جهود غير ضارة لمساعدة صانعي الهواتف الذكية على توفير ميزات فايسبوك للمستخدمين قبل أن يكون للشبكة الاجتماعية تطبيق خاص بها.

وقالت الصيحفة، إنه ليس من الواضح متى بدأ التحقيق أو بالضبط ما الذي يركز عليه، فيما لم تستجب إدارة فايسبوك لطلب التعليق على المعلومات الواردة في التحقيق.