تحرّكات عسكرية في ليبيا.. الأمين العام للأمم المتحدة يعبّر عن قلقه

تحرّكات عسكرية في ليبيا.. الأمين العام للأمم المتحدة يعبّر عن قلقه

تحرّكات عسكرية في ليبيا.. الأمين العام للأمم المتحدة يعبّر عن قلقه

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن القلق البالغ بشأن التحرُّكات العسكرية في ليبيا والمخاطر بوقوع مواجهات، مؤكدا عدم وجود حل عسكري للصراع في ليبيا.


وقال الأمين العام، في مؤتمر صحفي، إنه "فوجئ أثناء قدومه إلى ليبيا بعدد من التحرُّكات العسكرية والبيانات العامة، التي تثير القلق بشكل كبير". وأضاف للصحفيين في طرابلس:

"أريد أن أوجه نداء قويا جدا، نداء لوقف التحركات العسكرية، نداء للاحتواء والهدوء ووقف التصعيد العسكري والسياسي واللفظي."

وبالإشارة إلى اجتماعه مع رئيس المجلس الرئاسي فائز سراج، أكد الأمين العام على توافق الرؤى بشأن الحل للأوضاع في ليبيا.

وكرر أمين عام الأمم المتحدة التأكيد على أن الحل السياسي في ليبيا يجب أن يكون بقيادة ليبية، قائلا إن التدخل الأجنبي لن يحل مشكلة أي بلد.

وأفادت الأنباء بأن القوات الموالية للواء خليفة حفتر، المتمركز في شرق ليبيا، قد سيطرت على بلدة تبعد 50 كيلومترا من طرابلس.

*موقع الأمم المتحدة