بيروت: المحتجون يعلقون ''مشانق رمزية'' 

بيروت: المحتجون يعلقون ''مشانق رمزية'' 

بيروت: المحتجون يعلقون ''مشانق رمزية'' 
شهدت العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم السبت 8 أوت 2020، احتجاجات "يوم الحساب"، ردا على انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية.


وعلّق المحتجون ''مشانق رمزية'' لمسؤولين كبار في الساحات وهاجموا حزب الله، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن الانفجار، فيما أسفرت الاحتجاجات عن اقتحام مؤسسات بارزة، ومقتل عنصر أمن، وإصابة المئات.

 
واندلعت مواجهات عنيفة، في ساحة الشهداء وشارع العازارية، وسط بيروت، بين القوى الأمنية وعدد من المحتجين، وأخرى في محيط المجلس النيابي بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب، والتي أطلقت الغاز المسيل للدموع.

كما وقعت عمليات كرّ وفرّ، حيث رمى عدد من المحتجين الحجارة والمفرقعات باتجاه القوى الأمنية، التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابات بين الجانبين.
واقتحم عدد من المحتجين اللبنانيين، مقرات وزارات الخارجية والاقتصاد والبيئة وجمعية المصارف، وسط العاصمة بيروت.
وعمد المحتجون إلى رمي الأوراق والمستندات من الطوابق العليا لوزارتي الاقتصاد والبيئة ، فيما شهد مبنى جمعية المصارف، عمليات تكسير وحرق، قبل أن يغادروا جميعا.
كما غادر متظاهرون مقر وزارة الخارجية في منطقة الأشرفية شرقي بيروت، بعد استقدام الجيش تعزيزات عسكرية.
فيما قتل عنصر أمن وأصيب 238 متظاهرا، على خلفية الاحتجاجات، وفق تقارير محلية.