بيانات مغربية رسمية: 150 ألف أسرة تعيش في مساكن صفيحية

بيانات مغربية رسمية: 150 ألف أسرة تعيش في مساكن صفيحية

بيانات مغربية رسمية: 150 ألف أسرة تعيش في مساكن صفيحية
لا تزال تعيش عشرات الآلاف من الأسر المغربية في بيوت من صفيح على الرغم من مرور 17 عاما على إطلاق برنامج مضاد.

 ويصل عدد الأسر التي تقطن في بيوت من الصفيح  في الوقت الحالي  إلى 150 ألف أسرة بينما بلغ عدد الأسر التي تم إخراجها من (البراريك) 300 ألف أسرة،بحسب المعطيات التي قدمتها فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة.

 و قالت الوزيرة إن "انتشار السكن الصفيحي لا يزال مستمرا، وهو ما يعيق إحصاء المساكن الصفيحية" مشيرة في هذا السياق إلى أن ضعف الوعاء العقاري وضعف القدرة الشرائية للمواطنين المعنيين من بين المعيقات التي تحول دون القضاء على هذه المشكلة.
وقدمت وزيرة الإسكان المغربية معلومات صادمة بخصوص وثائق التعمير،إذ أنه على "الرغم من أن نسبة التغطية الترابية بهذه الوثائق تصل إلى 80 في المئة،إلا أن مسطرة إخراجها تتسم بكثير من التعقيد حيث يتطلب استصدار وثيقة تعمير واحدة 113 توقيعا، ويستغرق إعدادها سنوات".
ولفتت المنصوري أيضا إلى أن "مدة صلاحية وثيقة التعمير لا تتعدى عشر سنوات وهو ما يجعلها غير ذات جدوى بعد استخراجها نظرا لطول المدة التي يتطلبها استخراجها".