بلغاريا تسلم فرنسا أحد المشتبه بهم في هجوم "شارلي ايبدو"

بلغاريا تسلم فرنسا أحد المشتبه بهم في هجوم "شارلي ايبدو"

بلغاريا تسلم فرنسا أحد المشتبه بهم في هجوم "شارلي ايبدو"

سلمت السلطات البلغارية إلى فرنسا مراد حميد، الذي تزوجت إحدى شقيقاته من شريف كواشي الذي يعتبر أحد منفذي الاعتداء على مجلة "شارلي ايبدو" في باريس، حيث سيمثل اليوم السبت 27 أوت أمام القضاء الخاص بمكافحة الإرهاب.


ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قضائي فرنسي، أن الطالب الفرنسي مراد حميد (20 عاما) الذي اعتقد المحققون خطأً بأنه شريك للأخوين كواشي بعد الاعتداء الذي استهدف مقر مجلة "شارلي ايبدو" في جانفي العام الماضي، سلم إلى فرنسا من قبل السلطات البلغارية بموجب مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن قاض لمكافحة الإرهاب بتهمة "المشاركة في عصابة إرهابية بهدف إعداد أعمال إرهابية".

ووصل حميد الذي يشتبه بأنه أراد الالتحاق بصفوف الجهاديين في سوريا، إلى مطار رواسي الباريسي مساء الجمعة، كما قال مصدر في المطار.

وكان مراد حميد وصل في 26 جويلية إلى بلغاريا. وبعد يومين حاول التوجه إلى تركيا التي تشكل بوابة دخول للراغبين في المشاركة في "الجهاد". وألقت السلطات البلغارية القبض عليه وتم توقيفه في مركز للاحتجاز في بلغاريا.