بعد 22 سنة: الحكم بالسجن المؤبد ضد ''جزّار البوسنة''

بعد 22 سنة: الحكم بالسجن المؤبد ضد ''جزّار البوسنة''

بعد 22 سنة: الحكم بالسجن المؤبد ضد ''جزّار البوسنة''

أصدرت محكمة الجنايات الدولية بلاهاي حكمها ضد الجنرال الصربي ''راتكو ميلادتيش''، وقضت في حقه بالسجن المؤبد، خلال جلسة اليوم الاربعاء 22 نوفمبر 2017، بعد نحو 22 سنة من التحقيق في التهم التي ارتكبها ''جزار البوسنة'' منذ 1994.


مداولات الجلسة استمرت قرابة 4 ساعات وأكثر منذ صباح اليوم، وقد تم توجيه 11 تهمة ضد ملاديتش (75 عاما) على غرار تهم الابادة الجماعية، القتل والجرائم ضد الانسانية، وانتهاك قوانين الحروب، الابعاد القسري للمدنيين، الارهاب والترويع، واحتجاز رهائن.

وتنضاف هذه التهم إلى مسؤوليته على تنفيذ إبادة جماعية لحوالي 8 ألاف شخص بينهم أطفال أثناء حرب البوسنة والهرسك عام 1994، التي قادها ضد مسلمي البوسنة وحملات التطهير العرقي.

وأخذت المحكمة في الاعتبار أن الجرائم المرتكبة هي من أكثر الجرائم خطورة في تاريخ الانسانية والابادة وجرائم الحروب، وفق ما قاله قاضي محكمة الجنايات الدولية (لاهاي).

كما أضاف، أن المحكمة أخذت في الاعتبار أيضا، بالظروف المخففة للحكم في حق ''مالاديتش''، ومنها ما قام به من معالجة ودعم قدمة لعدد من الضحايا أثناء الحرب، إضافة إلى تقدم سنّ المتهم وحالته الصحية المتدهورة.

وقال القاضي: ''بالنظر إلى ذلك فإن ظروف التخفيف في الدفاع ليس لها وزن يذكر، لذلك تحكم المحكمة بالسجن المؤبد على راتكو مالاديتش''.

يشار أنه وقع اخراج المتهم من قاعة المحكمة بسبب اعتراضه على التهم الموجهة إليه، وواصل متابعة تفاصيل الجلسة من غرفة العلاج بعد أن بدا عليه بعض التوتر، وعلامات على انخفاض ضغط الدم.