بعد محمد مرسي: جماعة الإخوان تعلن 'توجهات جديدة'

بعد محمد مرسي: جماعة الإخوان تعلن ''توجهات جديدة''

بعد محمد مرسي: جماعة الإخوان تعلن ''توجهات جديدة''
أعلنت جماعة "الإخوان المسلمين" المصرية في بيان لها أمس السبت 29 جوان 2019، عن تبنيها توجها جديدا للفترة المقبلة، لما يضطره "الواقع الجديد" بعد وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي، و"بعد مراجعات داخلية متعددة".

 

وقالت الجماعة، المصنفة إرهابية في مصر: "قمنا بمراجعات داخلية متعددة، وقفنا خلالها على أخطاء قمنا بها في مرحلة الثورة ومرحلة الحكم، كما وقفنا على أخطاء وقع فيها الحلفاء والمنافسون من مكونات الثورة".

وأضافت: "جماعة الإخوان المسلمين تقف الآن على التفريق بين العمل السياسي العام وبين المنافسة الحزبية الضيقة على السلطة، ونؤمن بأن مساحة العمل السياسي العام على القضايا الوطنية والحقوق العامة للشعب المصري، والقيم الوطنية العامة وقضايا الأمة الكلية، هي مساحة أرحب للجماعة من العمل الحزبي الضيق والمنافسة على السلطة".

وقالت جماعة الأخوان إن وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي "قد فرض واقعا جديدا على شكل وطبيعة الصراع بين معسكر الثورة والانقلاب العسكري، يتوجب معه، إعادة تأطير الأجندة الثورية في مصر على محوري الفكر والحركة".

وعن وفاة محمد مرسي اتهمت الجماعة في بيانها السلطات المصرية "بتعمد قتله بالإهمال الطبي"، مضيفة: "سنقوم بدعم كل الجهود الهادفة للتحقيق الدولي بشأن قتل الرئيس، وسنناضل من أجل ذلك". يأتي هذا عشية الذكرى السادسة، التي تصادف 30 جوان للإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي من الحكم.