بعد قرن على غرقها .. الكشف عن سر جديد بخصوص تايتانيك

بعد قرن على غرقها .. الكشف عن سر جديد بخصوص تايتانيك

بعد قرن على غرقها .. الكشف عن سر جديد  بخصوص تايتانيك

تم كشف دليل جديد عن واقعة غير مسجلة شهدتها السفينة "تايتانيك" قبل الحادث المأساوي الذي تحول إلى فيلم شهير وذلك بعد مرور أكثر من قرن على غرقها .


واكد الصحفي سينان مالوني الذي قضى أكثر من 30 عاما في دراسة الكارثة ان حريقا قد اندلع في هيكل السفينة لأسابيع وتحديدا قرب المنطقة التي اصطدمت بجبل الجليد أثناء الحادث.

وغرقت السفينة في 15 افريل سنة 1912 بينما كانت متجهة من ساوثمبتون جنوبي بريطانيا إلى نيويورك بسبب اصطدامها بجبل جليدي في المحيط الأطلنطي وكان على متنها نحو 2200 راكب ولقي أكثر من 1500 مصرعهم.

وكشف مالوني مستعينا بصور التقطها كبير مهندسي الكهرباء على السفينة قبيل انطلاقها تظهر بها بقعة سوداء طولها نحو 9 أمتار على الجانب الأيمن من مقدمة السفينة.

يذكر ان خبراء قد كشفوا ان هذه البقعة السوداء سببها حريق نجم عن "حرارة ذاتية" للفحم في مخزن داخل السفينة مشيرين إلى أنه استمر أسابيع رغم محاولات السيطرة عليه.