بعد خلاف مع صديقته السابقة، الرئيس البوليفي يخضع لفحص التثبّت من الأبوّة

بعد خلاف مع صديقته السابقة، الرئيس البوليفي يخضع لفحص التثبّت من الأبوّة

بعد خلاف مع صديقته السابقة، الرئيس البوليفي يخضع لفحص التثبّت من الأبوّة

بعد نشوب خلاف بينه وبين صديقته السابقة، وافق الرئيس البوليفي ايفو موراليس على الخضوع لفحص طبّي للتثبّت من الأبوّة، اليوم الثلاثاء 26 أفريل 2016، وذلك بعد صدور قرار من محكمة العاصمة لاباز.


وحسب وسائل إعلام بوليفيّة ونقلا عن محامي موراليس، أكّد هذا الأخير أنّ منوّبه مواطن يحترم القانون وما دامت السلطات دعته إلى إجراء الاختبارات اللازمة فهو سيستجيب لهذا القرار.

وكان الرئيس البوليفي البالغ من العمر 56 سنة قد صرّح في وقت سابق أنه والد طفل صديقته السابقة بالفعل ولكن الطفل مات، قبل أن يغير روايته ليدعى بأن الطفل لم يكن له وجود أصلا، كما قام برفع دعوى قضائية على صديقته السابقة، غابريلا زاباتا التي تصرّ على أنّه والد طفلها، رغم أنّه كان قد نفى علاقته بها.

ويذكر أنّ الصديقة السابقة للرئيس البوليفي كانت تعمل مديرة في شركة هندسة صينية متورّطة في قضية فساد وهي الآن سجينة في انتظار محاكمتها بتهم غسل الأموال والاختلاس واستغلال علاقتها بالرئيس موراليس للحصول على عقود حكومية قيمتها 560 مليون دولار لصالح تلك الشركة.