بسبب تواجد طالبة محجبة.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان

بسبب تواجد طالبة محجبة.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان

بسبب تواجد طالبة محجبة.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان
عمد برلمانيون يمينيون وجمهوريون، أمس الخميس، الى مغادرة اجتماعا في البرلمان الفرنسي، رفضا لوجود طالبة محجبة في الاجتماع، وهي ''رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون''.

وقالت آن كريستين لانغ، عضو حزب الجمهورية في فرنسا، في تغريدة عبر تويتر، إنها ترفض وجود محجبة، وهي مريم بوجيتو رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون، في اجتماع للبرلمان قلب الديمقراطية، مضيفة، ''بصفتي مدافعة عن حقوق المرأة والقيم العلمانية، لا يمكنني قبول شخص يرتدي الحجاب في الاجتماع''.

وفي الاطار ذاته، قالت ساندرين مورتش المنتمية للحزب الحاكم ورئيسة الجلسة، إن ردود الأفعال خلال الجلسة كانت غير ضرورية، مؤكدة أنه لا توجد قاعدة تمنع الناس من حضور الاجتماع بملابس دينية، مضيفة أن الجدل الوهمي حول الحجاب لن يسمح بتحويل مسار الاجتماع الذي يناقش مستقبل الشباب.

وقد عينت مريم بوجيتو، سنة 2018، رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون المسمى اختصارا بـ ''أوناف'' وتعرضت لانتقادات شديدة اللهجة من عدد من الوزراء على خلفية ارتدائها الحجاب.