بريطانيا تفرض عقوبات قاسية ضد من يسيء معاملة الحيوانات

بريطانيا تفرض عقوبات قاسية ضد من يسيء معاملة الحيوانات

بريطانيا تفرض عقوبات قاسية ضد من يسيء معاملة الحيوانات

قررت بريطانيا تشديد عقوبات السجن على مرتكبي أعمال عنف ضد الحيوانات.


وكانت العقوبة القصوى المفروضة من قبل على هذا الصنف من السلوكيات لا تتجاوز ستة أشهر وغالبية المدنيين لم يكونوا ينفذون هذه العقوبات، فيما تصل عقوبة السجن الجديدة إلى خمسة أعوام في كل من انجلترا وويلز.

ويأتي هذا الإجراء في أعقاب سلسلة من القضايا التي رأت المحاكم أن العقوبات بشأنها يجب أن تكون أكثر شدة، وفق ما ذكرته وزارة البيئة والأغذية والشؤون القروية البريطانية، مضيفة أن هذا من بين الحالات التي نظر فيها القضاء البريطاني واحدة تتعلق بشخص كان يشتري القطط الصغيرة ويشرع بشكل منهجي في ضربها وخنقها وطعنها حتى الموت.

كما تفرض القوانين الجديدة عقوبات أكثر قساوة على العصابات التي تقيم مسابقات المصارعة بين الكلاب.

ويشتهر البريطانيون بأنهم من بين أكثر الشعوب تعلقا بالحيوانات كالكلاب والقطط.

وكان مسؤولون في جمعيات للرأفة بالحيوانات قد اشتكوا من أن العقوبة القصوى لتعذيب الحيوانات لا تتجاوز ستة أشهر، بينما يمكن أن تصل عقوبة من يرمون بالقمامة في الأماكن غير المخصصة لها إلى خمسة أعوام.

وسيصبح هذا القانون ساري المفعول بدايو من العام القادم.