بريطانيا : الشرطة تواجه انتقادات واسعةبعد تفريق مظاهرة مناهضة للعنف ضد المرأة

بريطانيا : الشرطة تواجه انتقادات واسعة بعد تفريق مظاهرة مناهضة للعنف ضد المرأة

بريطانيا : الشرطة تواجه انتقادات واسعة بعد تفريق مظاهرة مناهضة للعنف ضد المرأة
شهدت المملكة المتحدة توترا كبيرا في أعقاب جريمة القتل التي راحت ضحيتها المواطنة سارة إيفرارد في لندن، واتهم ضابط في الشرطة بقتلها.

وتعرضت الشرطة البريطانية لانتقادات واسعة النطاق داخل البلاد، لاستخدامها  القوة المفرطة لتفريق مظاهرة نسائية نظمت في منطقة كلابهم اللندنية أمس السبت للمطالبة بتوفير الأمان في الشوارع ووضع حد للعنف ضد المرأة.

وكان من المقرر أصلا أن تنظم حملات مماثلة في ظل جريمة قتل إيفرارد في مختلف مدن بريطانيا أمس تحت شعار "استعيدوا هذه الشوارع!"، لكن الشرطة منعت تنظيمها بدعوى مخالفتها للقيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وعلى الرغم من الحظر تجمعت مئات النساء في كلابهم مساء أمس، وحاولت الشرطة تفريق المظاهرة ما أدى إلى اندلاع اشتباكات في الموقع، حيث استخدمت الشرطة أساليب القوة بحق بعض المتظاهرات.