بريطانيا: الاعتداء على مدرسة إسلامية وتمزيق مصاحف

بريطانيا: الاعتداء على مدرسة إسلامية وتمزيق مصاحف

بريطانيا: الاعتداء على مدرسة إسلامية وتمزيق مصاحف

تعرضت مدرسة إسلامية بمدينة نيوكاسل، أمس الثلاثاء 26 مارس 2019، إلى اعتداء نفذه قاصرون، وفق ما أكّده مدير المدرسة إمام عبد المحيط.


وقال عبد المحيط إنّ الجيران أبلغوا الشرطة بالحادث، وأنه وصل المكان مع عناصر الأمن، مضيفا أن 6 قاصرين دخلوا مسجد المدرسة، حيث رشوا مواد إشعال بعد تحطيم نوافذ وتمزيق مصاحف، مشيرًا أنهم كانوا يعتزمون إحراق المكان.

وأكّد أن القاصرين تمكنوا من الفرار، إلا أن الشرطة البريطانية قبضت عليهم لاحقًا، مشيرا إلى أن منفذي الهجوم كانوا يتحدثون بين بعضهم حول "الإرهابيين المسلمين"، ويطلقون نكات عنصرية ومسيئة.

ولفت "عبد المحيط" إلىأن الاعتداء هو الثاني من نوعه ضد المدرسة خلال شهرين، معربا عن قلقه إزاء تعرضها لاعتداءات أكبر مستقبلا، باعتبارها المدرسة الإسلامية الوحيدة في شمالي البلاد.

وتظهر معطيات رسمية أن الاعتداءات العنصرية والمعادية للإسلام تشهد ارتفاعا كبيرا في بريطانيا منذ هجوم نيوزيلندا الإرهابي، حيث تشير بيانات منظمة "تل ماما"، أن الهجمات الإسلاموفوبية ازدادت بواقع 600 بالمئة بعد الهجوم.