بريطانيا : استقالات وخلافات بحزب "ماي" المحافظ

بريطانيا : استقالات وخلافات بحزب "ماي" المحافظ

 بريطانيا : استقالات وخلافات بحزب "ماي" المحافظ

على خلفية خسارة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حزبها المحافظ الغالبية المطلقة في البرلمان نتيجة الانتخابات التي قوضت سلطتها، أعلن اليوم السبت 10 جوان 2017، المستشاران الخاصان لماي نيك تيموثي وفيونا هيل إستقالتهما.


وقال تيموثي إنه قدم استقالته أمس الجمعة، بعدما تأكدت نتيجة الانتخابات، محملا نفسه مسؤولية البرنامج الانتخابي الذي وضعه المحافظون خلال الحملة التي سبقت الانتخابات، بما في ذلك خطة أثارت جدلا واسعا تتعلق بالرعاية الاجتماعية لكبار السن.

لكنه كتب على مدونة ''كونسرفاتيف هوم'' المحافظة أن ''سبب النتيجة المخيبة لم يكن غياب الدعم لتيريزا ماي والمحافظين، بل الزيادة غير المتوقعة في حجم التأييد لحزب العمال''.

كما أكد متحدث باسم الحزب أن هيل استقالت كذلك بعد أن خلقت عداوات لنفسها بأسلوبها العدائي بحيث واجهت جميع من لم يبدوا الولاء لماي، بمن فيهم موظفون في مكتب رئاسة الوزراء ووزراء وصحفيون.

وكان كل من تيموثي وهيل قد أتهما سابقا بـ''تسميم'' الأجواء في داونينغ ستريت.

وكانت صحيفة "دايلي تلغراف" المؤيدة للمحافظين قد حذرت من أنه "على ماي القبول بالنتيجة على أنها اتهام ناتج عن الطريقة التي تدير بها الأمور" داعية إياها للسعي إلى الحصول على نصائح الوزراء والنواب "وتخفيف اعتمادها شبه الكلي على مجموعة صغيرة جدا من المستشارين".

في حين ذكرت تقارير أن كبار أعضاء الحزب المحافظ الحاكم اشترطوا رحيل مديري مكتبها نيك تيموثي وفيونا هيل، للسماح ببقاء ماي في الحكم بعدما أفقدتها انتخابات أول أمس الخميس الأغلبية في البرلمان.