بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد

بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، صور لشخص بريطاني يقف على باب مسجد، ليحرس المصلين خلال صلاتهم، إثر الحادث الإرهابي في كريستشرش بنيوزيلندا، الذي أدى إلى وقوع 50 قتيلا، وعشرات الجرحى.



وتعود الصــورة لأندرو غرايستون، والذي يدير جمعية خيرية مسيحية، ونشرتها البارونة تاني غراي على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، يظهر فيها غرايستون على باب مسجد المدينة، وهو يحمل لافتة كتب عليها: "أنتم أصدقائي، سأستمر بحراستكم اثناء صلاتكم".


ونقلت ''بي بي سي'' عن غرايستون، قوله إن المصلين دخلوا المسجد وهم يبتسمون له عندما قرأوا ما كتب، مضيفا:"هنالك طريقتين للتجاوب مع هكذا اعتداءات، إما بالخوف، أو بنسج علاقات الصداقة، مؤكدا أنه فضل الوقوف على باب المسجد للتأكيد على فكرة ضرورة نسج علاقات صداقة مع الجميع.

وقال: "عندما يقترب هؤلاء يعتقدون أن شخصا ما يتظاهر على باب مسجدهم، لكن بعد أن يقرؤوا اللافتة، تتغير وجوههم تظهر عليها البهجة".

وإثر انتشار الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد غرايستون لوسائل الإعلام أن هذا الانتشار سببه المفاجأة، وقال: "لم اتعمد أن يعلم أحد عما أنوي فعله، سوى المصلين، لكن هنالك شيئا ما يمكن فعله تجاه اصدقائنا المسلمين سواء الأصدقاء أو الجيران أو حتى الزملاء في العمل والدراسة، بدلا من الخوف منهم، وقد قمت بالخطوة الأولى".

وفي السياق ذاته، لفت رجل آخر أنظار الناس بعد أن وقف على باب مسجد سونديرلاند شمال بريطانيا، خلال صلاة الجمعة، بلافتة كتب عليها:"هذا المسيحي يقف ضد العنصرية والعنف تجاه المسلمين".

بريطانيان

بريطانيان