بروكسل: ترامب يشكل خطرا على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا

بروكسل: ترامب يشكل خطرا على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا

بروكسل: ترامب يشكل خطرا على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا

قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الجمعة 11 نوفمبر، إن انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة يشكل خطرا على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا.


وأضاف الدبلوماسي الأوروبي لجمهور من الطلاب في مؤتمر بلكسمبورغ: "إن الفائز بشكل صادم في الانتخابات الأمريكية جاهل بالاتحاد الأوروبي وطرق عمله"، وأضاف: "انتخاب ترامب ينطوي على خطر بزعزعة العلاقات بين القارتين من أساسها وفي هيكلها".

ويعد يونكر من أكثر الشخصيات السياسية نفوذا في أوروبا، وتعارضت تصريحاته مع ردود الفعل الأكثر دبلوماسية من القادة الأوروبيين، الذين قالوا، إنهم مستعدون للعمل مع "الرئيس الجمهوري المقبل".

وحذر يونكر من العواقب "الوخيمة" لتصريحات ترامب بشأن السياسة الأمنية، كما ذَّكر أيضا بتصريح لترامب قال فيه أنه يعتقد بأن بلجيكا التي تضم مقري الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي مدينة وليست دولة ، وقال في هذا الصدد: "نحتاج لأن نعلم الرئيس المنتخب ما هي أوروبا وكيف تعمل"، مؤكدا على أن الأمريكيين عادة ما "لا يبدون اهتماما بأوروبا" ، مضيفا أن "العالم سيضيع عامين لحين انتهاء السيد ترامب من التجول في العالم الذي لا يعرفه".