برلماني إيراني: ضرباتنا الصاروخية في سوريا إنتقام من داعش ولا يمكنهم اللعب بذيل الأسد وإلا سيتحملون تبعات أي حماقة يرتكبونها

برلماني إيراني: ضرباتنا الصاروخية في سوريا إنتقام من داعش ولا يمكنهم اللعب بذيل الأسد وإلا سيتحملون تبعات أي حماقة يرتكبونها

برلماني إيراني: ضرباتنا الصاروخية في سوريا إنتقام من داعش ولا يمكنهم اللعب بذيل الأسد وإلا سيتحملون تبعات أي حماقة يرتكبونها

إعتبر علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان، أن الضربة الصاروخية الإيرانية في سوريا تعني دخول إيران مرحلة جديدة في مواجهة الإرهاب.


وأكد بروجردي أنه "في الوقت الذي صوت فيه مجلس الشيوخ الأمريكي على عقوبات استهدفت قدرات طهران الصاروخية، أصبحت إيران اليوم في مقدمة الدول من حيث هذه القدرات" واضاف في نفس السياق "سيكون ردنا ساحقا: لا يمكنهم اللعب بذيل الأسد ويجب أن يتحملوا تبعات أي حماقة يرتكبونها".
وكانت طهران أطلقت، بالأمس ، اسم عمليات ليلة القدر على الضربات الصاروخية التي استخدمت خلالها صواريخ باليستية من طرازي "ذو الفقار" و"قيام" حيث استهدفت مقر القيادة ومراكز التجمع والإسناد للإرهابيين في دير الزور موقعة عشرات القتلى و بهدف "معاقبة الضالعين في الجريمة الإرهابية الأخيرة" بطهران حسب نص بيان وزارة الدفاع الإيرانية.
وجاء في بيان للحرس الثوري، أن الضربة "تعتبر جزءا بسيطا من الرد على العمليات الإرهابية" التي استهدفت البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني في 7 جوان الماضي أين تم إطلاق 6 صواريخ "أرض - أرض" و التي عبرت الأجواء العراقية و أصابت الأهداف المحددة بدقة.