بترت ساقه وفقد عينيه جراء قنبلة 'داعش': السوري أحمد حايك يأمل في الحصول على طرف صناعي للّعب

بترت ساقه وفقد عينيه جراء قنبلة 'داعش': السوري أحمد حايك يأمل في الحصول على طرف صناعي للّعب

بترت ساقه وفقد عينيه جراء قنبلة 'داعش': السوري أحمد حايك يأمل في الحصول على طرف صناعي للّعب

فقد الطفل السوري أحمد حايك ابن الثماني سنوات ساقه وعينيه جراء انفجار قنبلة يدوية الصنع وضعها عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي داخل جرة مزينة على شكل لعبة أطفال، عقب انسحابه من مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي.


وقال والد الطفل أن إبنه تعرّض للحادث الشنيع إثر فتحه للجرة عندما كان يلعب رفقة إخوته وأبناء عمّه في حديقة المنزل الذي عادوا إليه بعد انسحاب الإرهابيين الذين تعمدوا زرع أعداد كبيرة من العبوات الناسفة في مناطق مختلفة قبل طرده، ما أدى إلى انفجارها.

وقد أصيب الولد بجروح بليغة تطلبت نقله إلى مستشفى مدينة كليس التركية على جناح السرعة، ليقرر الفريق الطبي بتر ساقه اليمنى على الفور إضافة لفقدانه عينيه.

من جانبه، طالب الطفل أحمد حايك بالحصول على طرف صناعي كي يتمكن من المشي واللعب.