باكستان ترفض تسليم كاشف مكان بن لادن

باكستان ترفض تسليم كاشف مكان بن لادن

باكستان ترفض تسليم كاشف مكان بن لادن

افاد وزير القانون الباكستاني، زاهد حامد، ان سلطات بلاده لن تفرج عن طبيب باكستاني مسجون، يعتقد أنه ساعد وكالة المخابرات المركزية الأميركية ''سي.آي.أيه'' في الوصول إلى أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، كما لن تقوم بتسليمه للولايات المتحدة.


وجرى اعتقال الطبيب شكيل أفريدي، الذي أشاد به مسؤولون أميركيون باعتباره بطلا بعد أن قتلت القوات الأميركية بن لادن في ماي عام 2011 ، في مداهمة سرية على بلدة في شمال باكستان، مما أضر بالعلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان.

ووجهت باكستان اتهاما للطبيب بإجراء حملة تطعيمات زائفة جمع خلالها عينات من الحمض النووي لمساعدة ''سي.آي .إيه'' على التأكد من هوية بن لادن.

وأوقف أفريدي مباشرة بعد الغارة على بن لادن، واتهم بالارتباط بعلاقات مع متشددين لكنه نفى ما نسب إليه، وفق ما نقلت رويترز.

وذكرت صحيفة "ديلي تايمز" نقلا عن زاهد حامد، وزير القانون، أن العدالة تأخذ مجراها وأن أفريدي يتمتع بكافة الفرص لينال محاكمة عادلة.

وأدين أفريدي في عام 2012 ، أمام القضاء الباكستاني، بالسجن 33 عاما بعد إدانته بالانتماء لجماعة عسكر الإسلام.

وتم إلغاء الحكم في 2013 ، لكن اتهم أفريدي بالقتل في وفاة مريض قبل ذلك بثماني سنوات، وظل مسجونا انتظارا للمحاكمة.