ماكرون: ''ينبغي إدراج خبز 'الباغيت' ضمن قائمة اليونسكو''

ماكرون: ''ينبغي إدراج خبز 'الباغيت' ضمن قائمة اليونسكو''

ماكرون: ''ينبغي إدراج خبز 'الباغيت' ضمن قائمة اليونسكو''

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى ضرورة حفظ خبز 'الباغيت' الفرنسي كموروث غذائي وادراجه ضمن قائمة التراث العالمي.


وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنَّ الخبز الفرنسي الطويل ''الباغيت''، ينبغي أن يدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وأضاف بأنَّ الخبز الفرنسي الطويل أصبح ''موضع حسد العالم أجمع''، في إشارة إلى دعم إنشاء رابطة وطنية للخبازين بغاية تشجيع هذا الطلب، وفقًا لموقع 'بي بي سي'.

وقرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعم الحملة الرامية إلى إدراج خبز "الباغيت " الفرنسي في قائمة التراث العالمي غير المادي والتي تشرف عليها منظمة اليونسكو. وقال ماكرون وهو يستقبل وفدا يمثل خبازي فرنسا إن هناك أسبابا عديدة تبرر طلب ضم خبز "الباغيت " الفرنسي إلى التراث العالمي منها جودة هذا المنتج وانتشر في العالم كله.

وما شجع الخبازين الفرنسيين على ترشيح "الباغيت" للانضمام إلى قائمة التراث العالمي غير المادي أن الإيطاليين نجحوا في شهر ديسمبر 2017 في إدراج أكلة البيتزا وطريقة إعدادها في التراث العالمي غير المادي لعدة اعتبارات منها أن هذه الأكلة التي كانت ترمز إلى وجبة الفقراء في إيطاليا انتشرت في العالم كله وأصبحت أكلة شعبية، بل إنها من أهم الأطباق التي يقبل عليها الفرنسيون اليوم.

واستلهم الخبازون الفرنسيون النجاح الذي حققته بيتزا مدينة نابولي الإيطالية بعد إدراجها لقائمة التراث العالمي غير المادي خلال العام الماضي، في سعي من اليونسكو لحفظ تقاليد الشعوب من زحف العولمة.

ويستهلك الفرنسيون حوالي 30 مليون خبزة 'باغيت' يوميا.