المغرب يرسل مستشفى عسكريا لمساعدة ضحايا الانفجار في لبنان

انفجار لبنان: المغرب يرسل مستشفى عسكريا لمساعدة الضحايا

انفجار لبنان: المغرب يرسل مستشفى عسكريا لمساعدة الضحايا
أعلن المغرب، أمس الخميس، إرسال مساعدات طبية وغذائية عاجلة إلى بيروت، وإقامة مستشفى عسكري ميداني، على إثر الانفجار الذي هز مرفأ المدينة مخلفا عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وأفادت وكالة الأنباء المغربية، بأن ''الملك محمد السادس أمر بإرسال وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت، بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للمصابين في الانفجار''، مضيفة أن المستشفى سيضم 100 شخص بينهم 14 طبيبا من تخصصات مختلفة (الإنعاش، والجراحة، والعظام والمفاصل، والأنف والأذن والحنجرة، والعيون، وعلاج الحروق، وجراحة الأعصاب، وطب الأطفال، وصيادلة)، بالإضافة إلى أدوية للإسعافات الأولية وأدوات للوقاية من فيروس كورونا المستجد".

كما أشارت الوكالة الى أن ''المستشفى سيشمل أيضا جناحا للعمليات ووحدات للاستشفاء والفحص بالأشعة والتعقيم ومختبرات وصيادلة، كما تشمل المساعدات خياما وأغطية لإيواء الضحايا ومواد غذائية''.

ومن جهته، قال الطبيب الرئيسي بالمستشفى العسكري الميداني، قاسم شكار، إن ''المستشفى يشمل جميع الوسائل التي تمكن من تقديم العلاجات للمصابين في الفاجعة التي ضربت مرفأ بيروت''.