انتشار مكثف للأمن الجزائري

انتشار مكثف للأمن الجزائري

انتشار مكثف للأمن الجزائري
انتشرت قوات الامن الجزائري بكثافة طيلة اليوم الجمعة 5 جويلية 2019، تزامنا مع تجمع آلاف الجزائريين في ساحة البريد المركزي في "الجمعة العشرين" من الاحتجاجات الشعبية، مع إحياء ذكرى استقلال الجزائر.

كما تتزامن تجمعات اليوم، مع اطلاق مبادرة جديدة من الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، تقضي بإطلاق حوار وطني بقيادة "شخصيات وطنية مستقلة ذات مصداقية"، بهدف التوافق حول الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن الدولة بجميع مكوناتها بما في ذلك الجيش "لن تكون طرفا في هذا الحوار وستلتزم الحياد". 

وتعد هذه الجمعة، الأخيرة قبل تاريخ 9 جويلية، المحدد لنهاية فترة الرئاسة المؤقتة، التي بدأت بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الـ 2 أفريل.

وفي ظل استحالة تنظيم الانتخابات في الرابع من يوليو، كما أعلن عنها بن صالح، لعدم وجود مرشحين، سيبقى الأخير في منصبه بعد انتهاء الفترة المحددة بتسعين يوما، حتى تسليم السلطة لرئيس منتخب، علما أن موعد هذه الانتخابات لم يحدد بعد.