الهند: إمرأة في السبعين من العمر ترزق بإبن

الهند: إمرأة في السبعين من العمر ترزق بإبن

الهند: إمرأة في السبعين من العمر ترزق بإبن

رزقت أخيرا امرأة هندية تدعى دالجندر كور الشهر الماضي أخيرا بطفلها الأول رغم أنّها في السبعين من العمر وذلك بفضل تقنية الإخصاب الأنبوبي في عيادة متخصصة في ولاية هاريانا الشمالية.


وأكدت الأم السبعينية، التي تعيش في بلدة أمريتسار الشمالية، في تصريح لها أنها لا تشعر بأنها طاعنة في السن لتحرم نفسها من فرحة الأمومة مضيفة أنّها وزوجها تخليا بعد 46 عاما من الزواج عن فكرة الإنجاب بسبب العقم، الذي يعتبر في هذا البلد "لعنة من السماء" على حد قولها.

وتابعت قائلة "عندما رأينا الإعلان الذي يروج للإخصاب الأنبوبي، فكرنا في تجربته لأنني كنت أريد طفلا مهما كلف الأمر". وجرى الإخصاب الأنبوبي بواسطة بويضات وحيوانات منوية من الزوجين. والمولود بصحة جيدة وكان يزن كيلوغرامين اثنين يوم ولادته في 19 أفريل، بحسب ما كشف مركز "ناشونال فيرتيليتي أند تيست تيوب سنتر".

وليست هذه الحالة الأولى من نوعها في الهند حيث أنجبت امرأة في الثانية والسبعين توأمين سنة 2008 بعد لجوئها إلى الإخصاب الأنبوبي.