النيابة العامة الفرنسية تفتح تحقيقا في بيع ''السكوربيون''

النيابة العامة الفرنسية تفتح تحقيقا في بيع ''السكوربيون''

النيابة العامة الفرنسية تفتح تحقيقا في بيع ''السكوربيون''

بدأت النيابة العامة الفرنسية إجراء تحقيقات بقضية فساد تتعلق بصفقة توريد غواصات من طراز "سكوربيون" (العقرب) للبرازيل، يشتبه في أن مسؤولين تلقوا رشاوى كبيرة في إطارها.


وذكرت صحيفة "Le Parisien" الفرنسية أن التحقيقات الأولية بدأت منذ أكتوبر الماضي في قضية دفع رشاوى لمنظمات حكومية أجنبية ، وأبرمت شركة "DCNS" الفرنسية الحكومية عقدا بقيمة 6.7 مليار يورو، في ديسمبر 2008، مع البرازيل تقوم بموجبه ببيعها 55 غواصات من طراز "سكوربيون"، وتم توقيع العقد خلال فترة رئاسة نيكولاي ساكوزي.

وبحسب العقد المبرم، تحصل الشركة الفرنسية على 4.1 مليار يورو من قيمة العقد الإجمالي، فيما يذهب الجزء المتبقي من العقد والبالغ 2.6 مليار يورو لشركة برازيلية باسم "Odebrecht"، التي تصدرت الأضواء مؤخرا على خلفية قضايا فساد كبيرة.

والشركة البرازيلية متهمة بدفع رشاوى لمسؤولين حكوميين وسياسيين في البرازيل، بهدف الحصول على عقود حكومية.